الخميس، 31 يناير، 2013

"إن ربا كفاك بالأمس ماكان

سيكفيك في غد ما يكون

فادرإ الهمّ عن النفس

فحملانك الهموم جنون"

هناك 5 تعليقات:

  1. فعلا يا سيدتى لو حاولنا تذكر هموم الامس على مدار السنين ستصيبنا الدهشة من شدة الحزن الذى غرقنا فيها يوما على شىء ما عاد يمثل لنا الآن اى اهمية .. ربنا موجود

    ردحذف
  2. السيدة الفاضلة / صافى ناز كاظم

    عفوا............أنتى شحيحة جدا بما تجودين

    ردحذف
    الردود
    1. لا والله لكن في زمن الفتنة أتذكر هذا البيت من الشعر:

      يُعكر صفو المرء أمران فاعجبن
      بنطق بلا داع وداع بلا نطق

      أي كلام مفيد الآن في هذا الهرج والمرج هو أذان في مالطة

      حذف
  3. الأستاذة الفاضلة ألف تحية من الجزائر
    لا أعلم مدى صحة الخبر الذي قرأته على صفحتى بالفيسبوك نقلا عن تويتر النوارة
    تمنياتي لها و لك بالصحةو العافية

    ردحذف
    الردود
    1. تقصد رحمة ربنا بها؟ نعم لقد فقدت جنينها الذي لم يشأ الله سبحانه له أن يستمر، ولا نحسب ذلك شرا فمشيئة الله دائما هي الخير ونسأله، جل جلاله، أن يعوّضها بخير مما أُخذ منها ويغفر لنا.

      حذف