السبت، 20 أبريل، 2013


للأسف صار الأمر خناقة سوقة وردح بلكونات وتنافس قبضايات

(تنافس بلطجية)، فلِمَ لا يرتاح القتلة واللصوص وتطمئن

 الكائنات اللولبية إلى مسلسلاتها المُفسدة للصوم في رمضان؟

هناك تعليق واحد:

  1. الأستاذة الفاضلة ألف تحية من الجزائر
    وداعا الثورة المصرية : حسنين هيكل يفتح المزاد العلني
    كان هذا عنوان آخر تعليق لي على صفحتي بالفس بوك بعدما شاهدت هيكل مع "الجرادة " ومفردة الجرادة ليس من عندي إنما من النوارة التي كانت تصف بها اللي ما تتسماش
    وأضيف وأقول أن البلطجة امتدت حتى عند بعض الثوار

    ردحذف