الجمعة، 8 أبريل، 2011

هل يمكن أن أكتب الصمت؟

هناك 5 تعليقات:

  1. ولم الصمت يا سيدتي.. هل عادت الحقوق؟ الصمت بغير حق سكوت. أم هو صمت التسبيح بحمدالله وبنعمته؟

    وعلى فكرة بقى.. عداد مدونتك يا أستاذة - لا مؤاخذة - مضروب. أنا بدخل ع الصفحة الصبح بيكون العدد أكثر من العدد بالليل.. ايه ده.. دي مؤامرة على قلمك الجميل.. خلي نوارة تشوف حل في الحكاية دي.

    ردحذف
  2. كتبتُ الصمتَ يومًا فصرخ يهجوني
    الحرُّ يسبقــني باللام والنـــون

    الحرُّ يأبى دومـــــًا أن يُصاحبَني
    وكلُّ مَن رام عزًّا عزَّ مِـن دوني

    ردحذف
  3. ...........نعم عندما تسمعين كلام نواره...سيدتي أن ما أبدعتيه من نصوص لم يتكلم بعد ولكنه سيتكلم لأن زمانه آتى والحمد لله .... وعلى أية حال في سؤالك هذا نص كامل عن الصمت
    هذا وكانت لي محاولات في ذلك

    يشرفني إن تنظري فيها
    يقول واياوي في خماسيته الخامسة والأربعين بعدما مات الموتة الرابعة
    أجدت الكلام في سنين قليلة ... ولكن وبعد كل هذه الأحقاب والسنين لم أقترب من شواطئ الصمت

    من خماسيات وادي حميثرا


    يقول - زاوي - كان عدد السنين التي عاشها واياوي عندما دونت عنه هذه الخماسية ما يزيد عن الثلاثمائة، والصمت المقصود ليس التوقف عن الكلام فهناك من كلامه كله صامت،وهناك من بعض صمته كلام، وليس الصوم عن الكلام، فصوت الزمن أعلى الأصوات دونما أي لسان، ولكن ربما يكون المقصود صمت الخارج والداخل في نفس الآن أي الإصغاء للحياة بقدر الوسع دون حجاب الذات، وكثافة الزمن، و" فخاخ المتروك

    http://baynalkitabah.blogspot.com/2007/02/blog-post.html

    ردحذف
  4. ارجو ان لا تطول غيبة حضرتك عنا و نحن بحاجة الي مقالاتك الرائعة دائما لتضئ لنا الطريق

    ردحذف