الأحد، 1 أبريل، 2012

اللهم اعقد لواء الفوز والنصر للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، ووفّقه في القول والعمل.

هناك 4 تعليقات:

  1. الأستاذة الفاضلة أ لف تحية من الجزائر
    الدكتور أبو الفتوح أكن له الكثير من الاحترام و التقدير لأنه رجل على درجة من الاستقامة و الشرف و النزاهة ،كما يعد أكثر الإسلاميين انفتاحا وتقبلا الآخر.ولازلت أذكر موقف الجزائر تجاه الدكتور أبو الفتوح لما ساندته لرئاسة اتحدا الأطباء العرب رغم محاولات و مناورات البعض بسبب الماتش لكن الجزائر فرقت بين النظام و القوى المصرية الوطنية .
    لكن ما يحيرني ليس تصريح دينا أو لوسي أو غادة عبد الرازق ومساندتهم للدكتور أبو الفتوح ، إنما تصريح إيناس الدغيدي التي أعلنت و" بالفم المليان" أنها تساند وبقوة ترشيح أبو الفتوح ،كما أعلنت أنها سوف تنتخب أبو الفتوح في الانتخابات الرئاسية .

    ردحذف
    الردود
    1. يا محمد نور الدين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: برجاء مراجعة الآية رقم 100 من سورة الإسراء حتى لا تحتار، الله سبحانه يرزق الهداية لمن يشاء وليس من حقنا مصادرة حق الناس في رؤية الصواب، وموافقة الناس، على اختلافهم، على أبو الفتوح لا ينتقص من قدره. سيدي دع الخلق للخالق يرحمنا الله العزيز الوهاب. هذا إذا كانت هذه الأخبار صحيحة لأنني لا أعرفها إلا منك!

      حذف