السبت، 10 نوفمبر، 2012

لساني حصاني:

يوم الجمعة حلو ونادي (2)

 رغم أن روضة الأطفال التي قضيت بها دراستي للروضة لمدة ثلاث سنوات، كانت مدرسة حلوة إلا أنني كنت دائما أتمنى لو كنت بروضة أطفال كوبري القبة أو قصر الدوبارة، السبب أن روضة قصر الدوبارة وكوبري القبة كانتا أشهر روضتين للأطفال، لأنهما كانتا من نجوم برامج حديث الأطفال بالإذاعة،  وما زلت أذكر أغنية خفيفة الدم لأطفال روضة كوبري القبة: "يوم الجمعة يا يوم الجمعة/ حلو ونادي وشمسك طالعة/ بنبطل ما نروحش الروضة/ وبنلبس فساتينا المودا/ وتفوت ست ايام نستنى/ يوم الجمعة يا يوم الجمعة".

كنت أحلم دائما في حصة الموسيقى ونحن نغني: "لا تخافي يا حمامة/ والقطي الحبّ الكثير/ ثم عودي بالسلامة/ واشكري الله القدير"، أننا في برنامج حديث الأطفال وبابا شارو يقول:  "سمعتم دلوقت غناء اخوتكم أطفال روضة العباسية". كيف لم يعرف بابا شارو أن روضة العباسية مدرسة مهمة وأن التي تعلمنا فيها أبلة إحسان أبو زوبع مؤلفة كتاب "قراءة الأطفال"، الذي يتعلم منه كل تلاميذ الروضة  في مصر كلّها من سنة أولى وعمرهم خمس سنوات حتى سنة التخرج حين يتركوا الروضة وعمرهم سبع سنوات لينتقلوا إلى المدرسة الابتدائية؟

لا بد أن نسمع في برنامج حديث الأطفال بالإذاعة أغنيات من كل المدارس وليس فقط من مدرسة كوبري القبة ومدرسة قصر الدوبارة، لا بد أن أكتب لبابا شارو في هذا الموضوع.

يناير 1948: عرفت اليوم أن الكاكاو باللبن والبسكوت أبو سمسم والأرز باللحم المفروم ليست أهم شيء في الوجود. سمعت إخوتي الكبار بالجامعة يتحدثون ويقولون إن مجانية التعليم في مدارسنا الحكومية شيء ضروري وعاجل. لا بد أن يذهب كل طفل إلى المدرسة. لا بد أن يقدم العلم للجميع. طبعا العلم لجميع الأطفال أهم من الكاكاو باللبن لبعض الأطفال.  وسمعت إخوتي يرددون أبياتا من قصيدة ألقاها متظاهر اسمه محرم وهبي، في مظاهرة من المظاهرات التي تجوب الشوارع كل يوم، أعجبتني فحفظتها: "يا أيها الوطن العزيز أما كفى/ عظة تعاود أن تنام فتؤسرا/ كم من حوادث نبهتك خطوبها/ فغفلت حتى الغرب باعك واشترى/ أسفي على الشرق العزيز وأهله/ يأتون ما حط البلاد وأخرا/ لا يعرفون الحكم غير غنيمة/ وسعت محاسيب الرجال كما ترى/ يتخاصمون إذا المآرب عطلت/ فإذا انقضين فلا خصام ولا مرا/ كل يريد لدى البلاد زعامة/ يسمو برايتها ويعلو المنبرا"!

 ونواصل المرّة القادمة إن شاء الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق