الجمعة، 14 ديسمبر، 2012

نعم لمسودّة الدستور نعم لمسودّة الدستور نعم لمسودّة الدستور

هناك 5 تعليقات:

  1. الأستاذة الفاضلة ألف تحية من الجزائر وكل صباح و أنت بألف خير
    يوم الأربعاء الفائت أي يوم 12 ديسمبر كنت مدعوا لندوة فكرية حول الربيع العربي اختار لها منظموها عنوانا " الربيع العربي في الميزان " وكانت مداخلتي بعنوان " العرب بين ربيع الشعوب و خريف النخب " وأنا من النوع الذي لا يقرأ محاضراته بل يلقيها ومن ضمن ما جاء في المداخلة تشبيه راق الحضور لما قلت أن النخب العربية ،الليبرالية و الديمقراطية و العلمانية في فهما للتاريخ لا تختلف عن شرطي المرور الذي ينظمه حسب قواعد حفظها مسبقا ،كذلك النخبة العربية تريد أن تنظم التاريخ حسب قواعد وأطر ومرجعيات حفظتها ، فهي بذلك تلغي الحركية التاريخية والجدلية الاجتماعية و الممارسة الميدانية وهي كمن يريد أن يتعلم السباحة دون أن يدخل الماء
    إنهم يردون تاريخا على المقاس وهذا لعمري قمة الأنانية و ضيق الأفق قبل أن يكون ضعفا علميا

    ردحذف
    الردود
    1. معروف ياسيدي أننا لا نحكم على سفينة إلا بعد حركتها على الماء، طافية أم غارقة، وهكذا نظرتي للدستور، وكل شي! هذا تعليق قد يكون له علاقة بما تقول وقد يكون لحاله.

      تحياتي لك ولكل الجزائر؛ أهلها وأرضها وسماءها وهواءها.

      حذف
  2. تحياتى يا استاذة وشديد اعجابى بكل حرف تكتبينه واكاد ارى صدقا يقطر من قلمك رغم عدم اتفاقى معك فى بعض الآراء ولكن تحية للصدق الناااادر فى زمن طغى فيه التدليس

    ردحذف
  3. والله لن ينتصر باطل ابداً على حق

    ردحذف
    الردود
    1. طبعا إنه وعد الله ولا يُخلف الله وعده أبدا؛ ولنتذكر الآية 44 من سورة الأنعام بسم الله الرحمن الرحيم:
      " فلما نسوا ما ذُكّروا به فتحنا عليهم أبواب كلّ شئ حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مُبلسون" صدق الله العظيم.

      اللهم نسألك القِصاص للشيخ المحلاوي ومن معه.

      حذف