الجمعة، 7 ديسمبر، 2012

هل رأيتم؟

شروط إذعان لرئيس مُنتخب من مُدّعين لا صفة لهم!

شروط إذعان من جبهة إحراق الوطن؛ برئاسة عمرو موسى ومحمد البرادعي وحمدين صباحي وليلى علوي ويسرا وشريهان وإلهام شاهين وخالد يوسف وخالد الصاوي! لا لم أقرأ إلى الآن اسم الراقصة فيفي عبده ولا الراقصة دينا!

ياحلاوة! وهناك المزيد من العجب الهباب؛ من الذين يرفعون صورة الديكتاتور الأكبر عبد الناصر في احتجاجهم على "ديكتاتورية" الرئيس المنتخب!

اللهم ارزق إبنتي الهداية.

اللهم خذ مصر إلى بر النجاة والأمن والأمان بحولك وقوّتك يا رب العالمين.

اللهم انصرنا بالإسلام واكرمنا بطاعتك.

هناك 33 تعليقًا:

  1. اى هدايه اللى بتدعى بيها لنوارة ؟؟!!!!

    ردحذف
    الردود
    1. ربنا يهديكي يا أستاذة صافي ناز إلى الحق والحقيقة الظاهرة للعيان - فأنا أحبك وأحترمك - وبنتك أكثر إدراكاً لما نحن فيه ولا تنخدعي بتلك الذقون فمن يحملونها قلوبهم غليظة فظة - ولا يريدون الخير إلا لأنفسهم --- هم من يريدون إحراق الوطن - بمنطق فيها لأخفيها -- وقبل كده قالها مهدي عاكف - المرشد السابق - قال طظ في مصر واللي في مصر - ومن ذكرتيهم هم المخلصون الوطنيون حقأً

      حذف
    2. معذرة كلامك يقلب الحقيقة والمنطق، فقط أنظر إلى هؤلاء الذين ذكرتهم على سبيل المثال لا الحصر، وأنا لا أنخدع بالذقون ولا بغيرها ومن ذكرتهم أبالسة وشياطين ولا أدري كيف تراهم من المخلصين؟ عمرو موسى؟ أم حمدين أم البرادعي أم يسرا؟ يا حسرة على العباد!

      حذف
    3. Mohammad Salah7
      انت بتهزر؟
      مين اللى بيشتغل بمبدأ فيها لا أخفيها؟
      انت بتزور الحقائق يا أستاذ
      المثل يعني من هو خارج السلطة ويرغب في الدخول فيها أو يولع في البلد...اتقوا الله وبطلوا تدليس وقلب للحقائق

      حذف
    4. شكراً لإهتمك بالرد أسناذتي الكريمة - وأنا أعذرك كثيراً فتجربتك مع الحقبة الناصريةأثرت على رأيك بدرجة كبيرة- لكن ما أثبتته الشهور السابقة من تعطش الإخوان المظلمون للسلطة والسيطرة على البلد -- ومن فشل ذريع في إدارة البلاد والأزمات زادت من كره الشعب لهم- أنا انتخبت مرسي بكل أسف لأني كنت بين خيارين أحلاهما مر -- وكثيرون فعلوا ذلك -- وكلنا نندم الآن والوطن يدفع الثمن

      حذف
    5. مرة أخرى كلام مغلوط
      الإخوان أو مرسي لم يُمنحوا أي فرصة بسبب بلطجية السياسة وكلاب مُبارك وبدعم الكنيسة لمنح الزخم لمظاهراتهم.
      أنا لم أندم على اختيار مُرسي وأتعامل مع المئات يومياً وما أراه على أرض الواقع هو ازدياد تعاطف الناس معهم وهو ما سينعكس على الانتخابات القادمة رغم أني لن أنتخبهم.
      أما ما يعرضه إعلام التزوير والزيف فهذا أمر آخر.

      سيدتي المُحترم صافيناز كاظم...لا تسمحي لهم بردعك عن الحق فستجدين منهم تشويهاً وكذباً وسباً وشتماً .. ولكن هذا هو جزاء كلمة الحق في هذه أيام فوضى صباحي والبرادعي وللأسف نوارة بكل صدقها وحماستها تشاركهم في ذلك...هدى الله الجميع.

      حذف
    6. السيد محمد صلاح .... تقول "لا تنخدعي بالذقون فمن يحملونها قلوبهم غليظة فظة"!!!! سبحان الله ... تأمرها أن تترك ما تعلم لما لا تعلم أنت ولا هي، وهي قلوبهم ..!!! ... فهل أنت عليم بذات القلوب والصدور ؟؟!! ... سبحان الله ...ليتك تكون موضوعيا وتذكر ما لا يعجبك تحديد لأن هذا سيختصر الطريق ويقرب المسافات التي تبعدها اطلاق العموميات والإتهامات والصفات والمسميات، دون اقتصار على ذكر الخلل الذي قد -بل ينبغي أن- يناقش في إطاره...

      حذف
    7. الإخوان يقولون مالايفعلون في أكثر من موقف حدث ذلك - وكبر مقتاً عندالله أن تقولوا مالاتفعلون- قالوا لن نرشح ورشحوا-- كان من الأولى أن يدعموا أبوالفتوح لكن كيف يدعموه وهو إنشق عنهم- هم طلاب سلطة بلا جدال - إنشق عنهم الكثيرون وكشفوا زيف تلك الجماعه وشهدأكثر من شاهدٍ من أهلها- وكذلك الرئيس الذي حنث باليمين وعصف بالدستور والقانون-فكيف نصدقهم ونصدقه

      حذف
    8. يا أستاذ صلاح السلام عليكم: رجاء عدم خلط الأمور في بعضها: أولا أنا لا ثأر لي مع الحقبة الناصرية ولكنني شاهدة على كم الفرص التي أضاعها عبد الناصر بديكتاتوريته واستبداده وجهله قبل غروره ولك أن تقرأ كتابي الخديعة الناصرية حتى تفهم ما أقول أو كتاب الأستاذ فتحي رضوان "72 شهرا مع عبد الناصر"، لتعرف من هو طالب السلطة بحق، ولك أن تتذكر أن الدكتور محمد مرسي رئيس مُنتخب ولم يستول على السلطة، وتذكر ان، السيد حمدين وأتباعه طالبوه بالتنازل لحمدين، يعني كان المطلوب من الأوّل أن يتنازل للثالث في سباق التصفية الأولى لانتخابات الرئاسة، طالبوه بلا خجل بل بوقاحة كاملة أن يتلاعب في اختيارات الشعب المصري فمن بالله عليك المجنون بالسلطة؟ ثم أين هو الدستور الذي عصف به محمد مرسي؟
      إننا مازلنا في مسودّة دستور لم يستفت عليه بعد وجبهة احراق الوطن ترفض الاستفتاء وتعوّق فرصة أن يكون لدينا "الدستور" فمن الذي يعصف لحجب الدستور وتنقية القوانين؟ ثم مالك وأبو الفتوح؟ لقد أخذ فرصته وانتخبته في البداية لكن حمدين دخل الانتخابات لتعويقه، والدعم من الأمور التطوعية وأنت لا تجبر من لا يدعمك على دعمك، هم أحرار ومن حقّهم اتخاذ القرارات التي تناسبهم لا التي تناسب منافسيهم سبحان الله يعني من حق الوفد والتجمع والناصريين والماركسيين إلخ إلخ أن تكون لهم أسرارهم وخططهم وقراراتهم وطموحاتهم للسلطة ومطلوب من جماعة الإخوان أن يخنعوا للكافة؟
      ولا تكلمني عن المنشقين وثروت الخرباوي فلا شهادة لهم يمكن أن يُعتد بها، أقول قولي هذا لله بموضوعية يفرضها علينا الإسلام بقوله تعالى ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى، وللعلم فإن الأسباب بيني وبين الإخوان مقطوعة تماما والحمد لله رب العالمين، وربي يعلم أنني لا أريد من مخلوق جزاء ولا شكورا، والله أعلم بالمتقين.

      لعلك تذكر كذلك اللافتة التي تم رفعها في ميدان التحرير "ممنوع دخول الإخوان" فهل هذا من حق أحد؟ من له حق "التكويش" على ميدان التحرير الذي إتسع ليسرا المباركية وليلى أم نسب وإلهام المناوئة للثورة، ولم يتسع لمواطنين كل ذنبهم أنهم "محظورون" بأمر من لا أمر لهم! ثم ماهذا النداء الأخرق "النداء الأخير"! ألا تراه من جعبة إرهاب مجنون؟ "إنذار أخير" ثم ماذا؟ هه؟ استباحة البلاد والعباد؟

      حذف
    9. تكملة لكلامي السابق: أقصد "الإنذار الأخير" لا النداء الأخير فهم قد قالوا "إنذار" ولم يتأدبوا بقول "نداء"! إنني أدافع عن حقي وحق الشعب المصري في أن تُحترم أصواته التي أدلى بها في إنتخابات أقرها الجميع، تلك الأصوات التي عُصف بها بإلغاء مجلس الشعب ويستهتر بها الآن بالتطاول على مقر رئيس مُنتخب حتى نرى من يدافع عن بشار قاتل شعبه ومدمر مُدُنه يهتف بسقوط رئيس مُنتخب ويُقرر ان الإخوان أعداء الله، وأقصد هنا بالتحديد صديقة عمري السيدة شاهندة مقلد هداها وغفلر لها.

      حذف
    10. سيدتي الفاضلةصافي ناز كاظم -- كنا كالمستجير من الرضاء بالنار-- خرجنا من مشروع توريت الإبن إلى مشروع توريث الجماعة - مصر وقعت في قبضة الإخوان ولن تفلت منها لعقود قادمة-- لن نتفق لكن الإختلاف في الرأي لايفسد للود قضية - لك مني كل الإحترام والحب والتقدير

      حذف
    11. آسف-- كالمستجير من الرمضاء بالنار - ( لوحة المفاتيح عندي رديئة - ويارب يصلح حال البلد وأغير الكمبيوتر كله)

      حذف
  2. لا حول و لا قوة إلا بالله!!

    ردحذف
  3. اكرمك الله واكثر من امثالك

    ردحذف
  4. ازيك يا ماما.. الفيديو ده عاملهولك الاخوان والسلفيين http://www.youtube.com/watch?v=TYUIOkagfK4

    ردحذف
    الردود
    1. لا شأن لي بما تقولين أو تذكرين يانوارة، أنا أتكلم عن رئيس مُنتخب أمام مدّعين لا صفة لهم يتكلمون بلسان الشعب المصري ويحرضون على العصيان المدني والصدام الحارق للبلاد والعباد. ركّزي شوية مع تصريحات حمدين للزحف وفرض تخريفه بالقوّة وتخريف حسين عبد الغني وبقية كناسة دكان الناصرية. الله يجنبك مصير ابن نوح.

      حذف
    2. نوارة بحبها زي أختي وأعلم صعوبة قول كلمة الحق في هذه اللحظات خصوصاً وابنتك على ما هي عليه.
      ربنا يهديها وتري فيها ما تُحبين ونرى في مصر وكل دول الإسلام خيراً وسلاماً واستقراراً.

      تحياتي

      حذف
    3. ويكفيك شر مصير عتبة بن شيبة يا ماما اللي انحاز للقبيلة على حساب الحق... مش ممكن عشان هواجس وعداوات قديمة ما تشوفيش ان اللي بتقولي عليه منتخب ده قاتل وطاغية واتمسكن لحد ما اتمكن واللي كانوا فاردين ضحكة لزجة على وشهم بانوا على حقيقتهم الارهابية الخسيسة ودخلوا علينا يقتلونا بلا جريرة... ان شاء الله لما اجيلك جثة مرشقة برصاص الاخوان يمكن تفوقي... انا مش عارفة ربنا معيشني ليه؟ بصراحة يا ماما انت تستاهلي انت بنتك تتقتل وتدوقي المرار اللي داقه اهالي الابرياء اللي قتلهم مرة العسكر ومرة الاسلاميين

      حذف
    4. انا اسفة يا ماما.. بس حضرتك ظالمة.. وواقفة في صف الظلمة اللي بيقتلوا ويكدبوا ويغدروا وكانوا بيشتغلوا مع امن الدولة.. وما احبش انك تحشري مع حسان عميل امن الدولة وعبد الله بدر الخائض في الاعراض وابو اسماعيل المزور والمهاويس اللي دخلوا على الستات يضربوهم ويقولوا الله اكبر الى الجهاد.. بس انت ظالمة زيهم يا ماما.. وفعلا تستحقي ان بنتك تموت برصاصهم.. ربنا يرزقها لي

      حذف
    5. http://www.albedaiah.com/node/10035#.UMMTHHitxok

      حذف
  5. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  6. كم أحترمك يا أمي الغالية صافيناز .. أسأل الله أن يمد في عمرك في طاعته ويبلغك منازل الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .. لم أكن لأصدق أبدا ما قاله بعض الغلاة في حقك بخصوص انحراف في العقيدة بل هم من إنحرفوا بعيدا عن روح هذا الدين الحنيف .. أسأل الله ان يردنا جميعا إلي الحق ردا جميعا وأن يهدنا سبل الرشاد .. سدد الله قلمك وأنار عقلك وشرح صدرك وأقر عينك بهداية إبنتك

    ردحذف
  7. الأستاذة الفاضلة ألف تحية من الجزائر
    تعليق متأخر
    أحب عيشة الحرية
    أيام الاحتلال الاستيطاني للجزائر كانت قاعة سينما واحدة في الجزائر العاصمة تسمى دنيا زاد ولا تزال تحمل نفس الاسم يسمح لها عرض الأفلام العربية ولما نقول أفلام عربية في الأربعينيات و الخمسينيات لا تعني إلا الأفلام المصرية كان الجزائريون يتزاحمون لما يكون فلما مصريا جديدا و كانوا يحفظون عن ظهر قلب جميع أسماء الفنانين و الفنانات ومن ضمن الأفلام التي كان لها الأثر الكبير على الجزائريين في الأربعينيات فيلما لمحمد عبد الوهاب لا أعلم إذا كان الوردة البيضاء أم فبما آخر كان الفيلم يتضمن أغنية بعنوان أحب عيشة الحرية التي أسقطاها الجزائريون على واقعهم و الكثير من مؤرخي الحركة الوطنية يقولون أن هذه الأغنية لعبت دورا كبيرا في شحذ الوعي النضالي عند الجزائريين ولما الشيء بالشيء يذكر كانت السلطات الاستعمارية تشدد على الحجاج الجزائريين القادمين من البقاع المقدسة وتدقق في تفتيشهم لأن حجاج مصر كانوا يحملون الكتب الدينية لحجاج الجزائر ليوزعوها في الجزائر ولعلمك سيدتي الفاضلة لقد زار الشيخ الجليل الأستاذ الإمام محمد عبد الجزائر سنة 1903 أي قبل وفته بسنتين ولقي استقالا جماهيريا كبيرا أزعج السلطات الاستعمارية ولقد زار عدة مساجد وصلى بالناس وشرح سورة العصر .
    هكذا كانت مصر و اليوم يأتي بعض المخنثين وما أكثرهم هذه الأيام في مصر يردون قطع تواصل مصر التاريخي و الحضاري لكن هؤلاء "كوم "و ليلى علوي ويسرى كوم أما عندما تتهكم "الرقاصة " سما المصري في وصلة على وحدة نص وفي ميدان التحرير تتهكم على رموز مصر الدينية الذي دفعوا ثمنا باهظا من اجل مصر وكرامة المصريين فهذا يعني الكثير لك ما حز في نفسي أن تنخرط النوارة في هذه الزفة






    ردحذف
    الردود
    1. نوارة لم تنخرط مع هؤلاء لكنهم الذين يحاولون الإنخراط في مربع الثوار المثاليين، قلبي مع ابنتي لأنني أعرف نقاءها وولاءها الحق لدينها ووطنها، لكن جلّ من لا يُخطئ. نجّاها الله وحفظها من شر البراءة والسذاجة، وجعل يومي قبل يومها حتى لا ينحرق قلبي آمين.

      حذف
    2. لا بعد الشر يا ماما.. ان شاء الله يومي قبل يومك بحق النبي واهل بيته وبرصاص الاخوان... وقريب قوي

      حذف
    3. شوفي يا نونو مش ح نختلف في هذا الأمر لأنه بيد الله، ونحن له "مُسلمون". إهدئي الآن واتركيها لله الفعال لما يريد. هه عرفت تطبخي السبانخ؟

      حذف
  8. اقول ايه بس جبهة اغراق مصر بقوا عاملين زي الكلاب السعرانة

    المشكله يااستاذة ان العالم كله انبهر بثورة الشعب المصري

    وان الثوار فاكرين انهم هما اللي وقعوا مبارك وبالتالي ممكن يوقعوا غيره

    مش فاهمين ان لولا دعم الشعب المصري وكراهيته لمبارك

    ماكان سقط مبارك

    انا حتي كلمة ثوار دي بقيت اكرهها فهي ليست مشرفة حين تجمح الثورة في اتجاه تخريب الوطن

    اعانك الله علي مناصرة الحق دائما

    ردحذف
  9. أتفق معاكي في كل ما قولتي..وليحَاسب الرئيس كما يجب أن يكون حتى لو وصل إلى عزله إنما تحت إجماع وطني وبإشراف عادل من كل المؤسسات المنوط بها محاسبته..وليس عن طريق نخبة عفنة ترى أنها تحمل الخير الوفير لمصر وتُنظّر علينا بأدوار بعضها حقيقي وبعضها مشوه لمعارضة أيام نظام مبارك..وثوار لا يرون إلا في رأيهم الطريق الصواب بدون أي قابلية لمناقشة أفكارهم وإعادة تشكيلها لتوافق مصلحة الجميع..وفلول يردون الصاع صاعين لمن تجرأ وخرج على مبارك وعزله.
    إرحموا مصر.

    ردحذف
  10. اللهم اهدي سيدتي الجليلة أمي العظيمة صافيناز كاظم الى الرأي الصواب وان لا يكون وجود بعض السيئين في معسكر الحق يجعلها تميل الى المعسكر الاخر لان فيه بعض الجيدين فالحق يعرف بذاته وليس برجاله
    وتحياتي الى اختي العزيزة الشجاعة نوارة الانتصار وحفظها الله من كل سوء ورزقها ربي كل خير

    ردحذف
  11. لن يخيب الله رجائك
    اللهم اهد نوارة وازل الغشاوة عن عيونها

    لا توجد مهنة اسمها ثائر
    ولا يوجد ميدان مقدس
    الثورة فعل لحظي مؤقت ان دام سمي انفلات
    وميدان الثورة ليس الكعبة المشرفة
    كل من زاره اوطاف حوله تطهر
    للاسف لقد فقدت الاشياء معانيها بفعل الغجر

    ردحذف
  12. الفاضلة صافيناز هانم
    لقد فوجئت تماما بآرائك المعتبرة المستنيرة بالصدفة و اعتذر انى سمعت عنكى و لم اسمع منك سوف اقرأ كتابك عن حقبة عبد الناصر لا لاعرف المزيد عنه و عن حقبته و لكن لاعرف ما يمكننى من خلال سطورك و حروفك
    اما نوارة فهى تترنح مثلى تماما من الالم و الاحساس بانها خدعت من الاخوان فى مواقف عديدة بعد الثورة لانها ساندت الحق فى كل المواقف و بوطنية و تجرد و توقعت ذلك من الاخرين ومنهم الاخوان و لكنى افقت من ذلك كله فلن اجعل بعض الاخطاء مدعاة لكره و عداء مطلق و سبب لوقوفى مع اعدائى ضد صديق ندل شوية
    و غاب الظن ان نوارة الجدعة الذكية ستفيق قريبا جدا من صدمتها و ل تقف كثيرا مع احمد سبايدر فى ميدان واحد

    ردحذف
    الردود
    1. إن الله بالغ أمره.

      سوف يأتينا ما نستحقه، إلا أن يلطف بنا الله عزّ وجل.

      حذف