الأربعاء، 26 يونيو، 2013



نامت أعين وسهرت عيون،
لأمور تكون أو لا تكون،
إن ربا كفاك ما كان بالأمس،
سيكفيك في غد ما يكون،
فادرء الهم عن النفس،
فحملانك الهموم جنون!

من أشعار السيدة زينب بنت علىْ وفاطمة الزهراء، على جدها رسول الله وعليها صلاة الله وسلامه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق