الأحد، 8 يناير، 2012

تأييدي التام لإقتراح الأستاذ كمال جاب الله، الذي نشره بجريدة الأهرام 7 يناير 2012 صفحة 11، بترشيح الشهيد الحي أحمد حرارة رئيسا لجمهورية مصر العربية، فهو الذي وهب عينيه مهرا لمصرنا العزيزة، وهو الأحق بالتقدير من مندوب الكيان الصهيوني مستشار أوباما المدعو أحمق ذوليل!

حرس الله أحمد حرارة رئيسا حقيقيا أو فخريا لبلادنا الغالية، ولعنة الله على الخائنين آمين. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق