السبت، 28 يناير، 2012

تجوّلت أمس في بعض مواقع الشبكة العنكبوتية وقرأت تعليقات ما يمكن أن أطلق عليهم أعضاء عصابة "خالتي فرنسا"؛ نسبة إلى ذلك الفيلم الذي يصوّر مهنة البلطجة والكذب والإفتراء على خلق الله. لقد نابني من هذه العصابة الكثير وأرجو من الله سبحانه وتعالى أن يقتص لي من أفرادها قصاصه العادل وهو بهم عليم، وعلى كل شئ قدير.

هناك تعليقان (2):

  1. السيدة الفاضلة

    نحن قرائك لانصدق ايا مم يكتب خاصة اذا كان

    مقترن بسباب ولانعلم عنكي غير الخير

    واعلمي ان لكي قراءا كثيرون يتابعونك ويعجبهم

    كتاباتك

    فلاتلتفتي سيدتي الي هؤلاء الاقزام

    تحيتي

    ردحذف
  2. الأستاذة الفاضلة ألف تحية من الجزائر

    في أمة العرب ،صاحب الرأي يُدان ،وصاحب الموقف يُعاقب ،وصاحب المذهب يُكفّر .

    ردحذف