الأربعاء، 14 أغسطس، 2013

من سورة المائدة

بسم الله الرحمن الرحيم: "فطوّعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين(30)".

هناك 4 تعليقات:

  1. الدكتور البرادعي هنا ف المانيا ف جريدة ديرشبيجل قال كيف اؤمن بدستور لم يدين الهلوكست فأثار علينا الكثير من الكراهية فاضاف معانتنا نحن المخمرات حتى من غير المصريات فتعرضنا لمضايقات اضافيه خاصه لان الخمار يدلل على دين الشخص والله يا استاذه صافي ساعات يبصقوا علينا ويزقوا الاطفال من المترو وغير ذلك من المضايقات . ارجو الان ان يتضمن دستوره ادانه مذبحه رابعه والنهضة .ولا لازم يكون شعرنا اصفر وعنينيا زرقا عشان يتزعل علينا؟

    ردحذف
    الردود
    1. يا رنا: العزة لله وللرسول وللمؤمنين فلا تقبلوا بغيرها!

      حذف
  2. صدق الله العلي العظيم

    سلام عليكم استاذة صافى ناز

    انا مش قادرة اصدق الوحشية دى كلها فى قتل وحرق الناس !! مصر رايحة على فين ب اللى بيحصل ده ؟

    الشرطة والجيش اصبح اسهل شىء عندهم القتل !!!
    وقبل 30 يونيو حصل حوادث قتل لتحريك الفتن والاحقاد منها مقتل الشيخ حسن شحاته وقامت الدنيا على الحادثة الفظيعة رغم انى اختلف معه الا ان الحادث فظيع ولا نرضى لاى انسان ان يقتل والأن مجازر يقتل بها الألاف
    ربنا يرحمنا برحمته

    ردحذف
    الردود
    1. حسن شحاتة كان يستحق محاكمة الدولة وعقابه شرعا وقانونا على سفالته، والدولة بعدم القيام بواجبها كانت مسؤولة عن النتيجة الفظيعة التي جرت له، ولقد قال لنا رسولنا الكريم: "إياكم و المٌثلة ولو بالكلب العقور".

      أعلنت الطوارئ واستقال البرادعي.

      حذف