السبت، 24 أغسطس، 2013

" من نافسك في دينك فنافسه، ومن نافسك في دنياك فالقها في وجهه"!

منسوبة إلى سيدنا علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه.

هناك 9 تعليقات:

  1. استاذه صافي اريد ان اسال حضرتك سؤال هل مانحن فيه صراع دين ام صراع سلطه؟ الاستاذ محمد الجوادي على قناة الجزيرة قال ان نفس السيناريو هذا كان معد سلفا لاي مرشح من مرشحي الجمهوريه وعلى اي حال كان العسكر سينقلب على السلطه المنتخبه مهما كانت فهو اذا صراع ع السلطه , ولكن من ناحيه اخرى حضرتك ترين بنفسك الحرب على الاسلام ومحاربته والغاء جميع بنوده ف الدستور ويتفاخر النخبه بان مصر دينها وسطي وأن مصر معتدله . فماهو بالله عليك الدين الوسطي يكاد عقلي يجن من هذه الكلمه مثلا من يحارب الزنا المقنع ف التلفزيون متشدد ؟ من يلتحي متشدد؟ من يحارب الربا ف البنوك متشدد؟ اليس هذا ديننا؟ وماهي الوسطيه اذا ؟ الشيخ الشعراوي قال لك حريه ان تكفر او تؤمن ولكن اذا اسلمت وجب عليك تنفيذ الدين بكل حذافيره فلا تفسد علينا ديننا اذا تطبيق كل اوامر الدين بما فيها الحدود وسطيه ولا تشدد؟ اجبيني بالله عليك

    ردحذف
    الردود
    1. وقعنا يا رانيا بين لا دينيين، يلعبون على نغمة "الوسطية واللاتشدد" بالمكر الذي رصدتيه، وبين متدينين كل همّهم تمزيق الرحم الإسلامية في مهاترات التناحر المذهبي على نغمة "الدفاع عن الإسلام وتطبيق الشريعة"؛ ما أسميه بـ "التدين الفظ"، طريقنا هو الإستقامة على دين الله الحق، والملخّص: قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون". كل ما كان يهمني في الدستور تأكيد وتحصين المادة الثانية أن دين الدولة الإسلام واللغة العربية لغتها الرسمية ومبادئ الشريعة الإسلاميةالمصدر الرئيسي للتشريع ،والمادة التي تنص على أن رئيس الجمهورية من أبوين مصريين وألا يكون قد حمل أو أي من والديه جنسية دولة أخرى.

      على العموم يا رانيا ربنا يستر ويرزقنا الهداية والحماية، عليه نتوكل وهو رب العرش العظيم. لو كنت مكانك لما اهتممت بالتحليلات و تنبؤات هذا وذاك. تحياتي.

      حذف
  2. انا سعيدة باهتمام حضرتك يا استاذة .. انا مواليد 1966 من أهالى الاسماعيلية هاجر اهلى يحملوننى ( عمرى 6 أشهر) الى احدى قرى المنصورة (منية النصر) حيث قضيت طفولة مبكرة اذكر قليلا عنها .. متزوجة ولدى ولد وبنت بسن المراهقة أعيش فى الاسماعيلية مدينة مختلفة عن باقى المحافظات (كما هى المدن الساحلية فى مصر) ولكن اهلها فى حالهم جدا وتستقبل سكان جدد خاصة من الشرقية ساهموا فى تغيير صفات السكان الاصليين ( ينقصهم الحس الجمالى لكن يتميزون بحس تجارى استثمارى ينقص اهل الاسماعيلية قليلي الطموح )

    ردحذف
    الردود
    1. طيب برج إيه؟ شكلك برج الميزان!

      سنة 1966 لها عندي معزّة خاصة فهي السنة التي حصلت فيها على درجة الماجستير في النقد المسرحي من جامعة نيويورك يونيو 1966!

      تحياتي.

      حذف
  3. لا برج الجدى مواليد 29 ديسمبر ( والدى كان دقيق شوية صمم يكتبنى بالظبط يوم ميلادى واتحسبت عليا سنة لكنى سعيدة لحبك لهذه السنة ).. تخصص حضرتك راائع بأحب اقرا وأسمع المسرح العالمى ( عبر تحميل مسرحيات البرنامج الثقافى فى ايام مجده ) مش كل ما اقرأه او اسمعه افهمه 100% لكنى بمعنى أدق استشعره .. منذ اسابيع استمعت لمسرحية (الخرتيت) ليوجين يونسكو .. بتفكرنى بحالنا دلوقت ( على قد فهمى لها يعنى )

    ردحذف
  4. والله كنت ح أقولها! ذلك لأن الميزان والجدي يجتمعان في الميل إلى التشاؤم والحزن والقلق من حوادث الدهر، وهذا ما أجده في تعليقاتك وكانت أختي الكبرى رحمها الله، عالمة الرياضيات برج الجدي ومن مأثوراتها التي كانت تختتم بها تقديراتها لما يدور قولها: "كلّه زفت، كلّه قرف!".
    يوجين أيونسكو واحد من تخصصاتي والخرتيت تصور حالة من أحوال أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية وبها الكثير من أحوالنا طبعا، تهاني الجبالي خرتيت كامل الأهلية!

    ردحذف
  5. ههههههههههه والله مش عارفة حكاية الكآبة دى اعمل فيها إيه مع إنى باحب الضحك والله لكن الطبع غلاب بقى يا استاذة .. لكن اتمنى ييجي يوم بإذن الله نستمتع بنقد حضرتك لأهم الاعمال المسرحية والفنية بشكل عام لانى اقدر آراء حضرتك جدااا واعتبرها فعلا بلا مجاملة مفاجئة ومتفردة منذ قرأت رأى حضرتك فى فيلم اللمبى الذى كدت اقع من على كرسي السينما من الضحك وانا اشاهده رغم آراء النخبة المجعلصة ولا أنسي تعليق لحضرتك قرأته منذ زمن عن يسرا تقريبا بتتسائلى مين الست دى .. من وقتها وانا اتابع كل ما تكتبين واتابع ظهورك ( النادر جدا جدا )فى محطات التليفزيون

    ردحذف
  6. لدي كتاب أعتز به جدا "من ملف مسرح الستينات والسبعينات"، وصدر عن دار المصرية اللبنانية منذ سنوات، وطبعا تم التعتيم عليه كالعادة، لو شئت النظر فيه إذا كان من المتيسر العثور عليه في الإسماعيلية.

    أصحاب برج الجدي لديهم إحساس عال بالدعابة.

    ردحذف
  7. لا متحاوليش يا استاذة بقى تجملى الواقع .. هو الظاهر فعلا نسبة الكآبة كبيرة عند الجدي .. يا ريت الاقى الكتاب لإنى استمتع بكتب النقد جدا ودوخت على اصدار الاعمال الكاملة لسامي السلامونى ( اعجبنى نقده لفيلم خلى بالك من زوزو جدا ) ولم اجدها .. المكتبات عندنا نادرة جدا

    ردحذف