الأحد، 25 أغسطس، 2013

لا تجعل نفسك مزمارا في يد غيرك؛ يعزف بك عليك أنغامه، كما يشاء، وقتما يشاء، فتغنيها كأنها لك، كأنها أنت!

عن شكسبير بتصرف وزيادة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق