الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

"قد الدنيا" أصغر من "أم الدنيا":

لو تأملنا حكاية "مصر قد الدنيا" نجد أنها أقل 

من "مصر أم الدنيا"، فكون "مصر أم الدنيا"، 

وهي حقيقة تاريخية منذ مصر القديمة التي 

نقل عنها اليونان المسرح والعلم والكثير من 

معالم الحضارة، نجد أن "أم" تتضمن "قد" أي 

أن "قد" جزئية من "أم"، فكيف و مصر "أم 

الدنيا" نتمنى لها أن تصغر وتنقص لتصبح "قد

الدنيا" فحسب؟ شاوروا عقلكم والخير أن 

نحافظ على مركزها لتظل أبد الآبدين "أم 

الدنيا"، و "كنانة الله"!

هناك تعليق واحد:

  1. استااااااااذة يا استاذة
    وئيس قسم كمان ....قسم الكتابة الصادقة والفلم الجرىء
    قولت استاذة اهو....عشان ما تزعليش تانى

    ردحذف