السبت، 5 فبراير، 2011

ليس لدي إستعداد للمراء الكاذب.
ليس لدي إستعداد لتقبّل التطاول وسوء الأدب في التخاطب.
ليس لدي إستعداد لبذل أي جهد لشرح البدهيات.
ليس لدي إستعداد للتنابز بالألقاب والدخول في معركة مع المتحرشين.

إن الله بالغ أمره.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق