الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

خطر! احذروا هذا الرجل!

"كما أعلن أحمد زويل، أنه يفكر حالياً فى الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، رغم أنه لم يفكر فى ذلك من قبل، لأن المسئولية الوطنية فى هذه المرحلة الحالية تتطلب منه هذا التفكير، خاصة أن قائد هذه البلاد يجب أن يكون لديه رؤية سياسية واضحة لإحداث النهضة الاجتماعية بها، موضحاً أن مصر لن تتقدم بدون العلم والتطوير العلمى، فلا يوجد تقدم سياسى بدون التفكير العلمى السليم حتى تصبح دولة متقدمة خلال الفترة القادمة."


هذا الخبر جاء في موقع اليوم السابع نقلا عن جريدة الجمهورية اليوم 22 فبراير 2011.

بأي حق يتكلم هذا الرجل وبكل هذه الثقة؟
ما شأنه بمصر وهو الذي صرّح في زيارة سابقة لمصرنا أنه جاء بصفته الأمريكية؟

ما هي الحكاية؟
انتبهوا يا أهلنا من حصان طروادة هذا الآتي لنا مخبئا في بطنه  سلطة الإحتلال الأمريكي؛ الأمر جد خطييييييييييير!

انتبهوا!

هناك تعليقان (2):

  1. هناك نصوص تبحث عن أزمنتها
    منها هذا النص
    في مقدمة الطبعة الأولي
    من كتاب القطب محمد الغزالي
    يقول فيه رحمه الله

    والذى أريده أن ترسخ في الأذهان هذه الكلمة

    إن الاستعمار أحقاد وأطماع
    أن مستقبلنا لن يضيء إلا إذا نجا من حقد الحاقدين و طمع الطامعين

    -----------------------------------------
    أهذا هو العنف الذى يلاحظ على ؟ليكن،....فما يستحب العنف في موطن استحبابه في هذه المواطن


    والعبرات سلاح مفلول
    لايرد طاغية بل لعله يسر الطغاة

    ردحذف
  2. أنا مش فاهم و أرجو التوضيح

    ردحذف