الاثنين، 21 فبراير، 2011

سكة ومكتوبة علينا
 نطويها جيل ورا جيل
ع الشوك نفرد خطاوينا
بالليل نضوي القناديل

من قصيدة أبو نوارة "عطشان ياصبايا".

كما أنه قال: "ارمي الكلمة في بطن الضلمة تحبل سلمى وتولد نور"!
 كلام صح تمام: الحق يأتي ولو بعد حين!

مبروك ليحيى الجمل كشف أوراقه!

 سبحانك يا ربي، كان لابد أن تبين للكافة الملامح الحقيقية مهما أخفتها الأقنعة!

هناك 6 تعليقات:

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. الكلمة في بطن الظلمة هي كالإنفاق والقتال قبل الفتح. طوبى للمكافحين في ليل كان يبدو لكثير من ضعاف النفوس كأنه أبدي سرمدي. بأيدي هؤلاء تبنى الأمم وعلى أكتافهم يقوم صرح الحق

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  4. طبعا يحيى الجمل باين من فترة انه بيلعب على الحبل من فترة كان بيتكلم على المادة الثانية أكنها هى اللى كانت سبب تزوير الانتخابات وثانيا من بداية الثورة اجتمع مع الوفد والناصريون ومايكل منير وكانوا عايزين يركبوا الثورة من غير ما يشتركوا فيها

    ردحذف
  5. استاذتنا العظيمة
    انا حاسس ان الثورة غيرت من حضرتك
    واصبحتي متفائلة
    ونتمني من الله لكي دوام التفاؤل والصحة
    تحيتي

    ردحذف
  6. ياسواح لم أكن متشائمة أبدا في يوم من الأيام! وكيف أكون وأنا مسلمة والقرآن الكريم ربيع قلبي ونور صدري؟ كنت دائما على يقين أن فرج الله آت والحمد لله رب العالمين.

    ردحذف