الثلاثاء، 8 فبراير، 2011

.ما شاء الله: بارك الله في المستشار الخضيري!

حرسه الله وباركه وأدامه على مصرنا العزيزة نعمة وحفظها من الزوال.

بسم الله الرحمن الرحيم: "وقد مكروا مكرَهم وعند الله مكرُهم وإن كان مكرُهم لتزول من الجبال" صدق الله العظيم

إبراهيم 46

منصورة يابلادنا ومحروسة بعناية الله فوعده الحق نصر المظلومين.

هناك تعليقان (2):

  1. بسم الله الرحمن الرحيم: وَقَدْ مَكَرُواْ مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ. صدق الله العظيم

    اللهم احفظ صافي ناز كاظم وما انجبت وبارك فيهما يارب العالمين

    ردحذف
  2. تحية وتقدير
    بين ما نعرف وما نريد

    نلاحظ ان الأعلام الامريكى والغربى يستخدم كلمة الأزمه فى توصيفه للمشهد الأسطورى فى ميدان التحرير تحصيل حاصل ان نعدد وسائل وادوات رصده لكل شاردة وواردة تتحرك فى كل ربوع المحروسة وما حولها وما يمت لها بصلة والسؤال هو ازمة بالنسبة لمن و لماذ ونحن نعلم ونوقن ان مايحدث هو الثورة التى انتظرناها اجيال وراء اجيال ومستعدين ان نفديها باروحنا وانفسنا والأجابة انصع من فلق الصباح وهى انه يدافع عن درة الأمبراطورية الأمريكية وخاصرتها الأقتصادية وكنزها الأستراتجي الا وهى الشرق الأوسط
    الأمريكان وبعد حرب العراق يعلمون ان القوة العسكرية فى عمق الأزمة الأقتصادية التى تلف العالم واروبا
    هو خيار انتحارى ويعلمون ايضا ان نظرية حافة الهاوية تقوم على افتراض ان الأنسان يفاضل بين الممكنات
    وامكان أن يهدر ابناء مصر ثورتهم يكذبه الواقع لكل من له عينان
    وان نعرف ماذا نواجه شىء عظيم ولكن علينا ايضا ان ننتبه لما نملك وبينهما ما اعددنا له ووفقنا فيه المولى ان الله ولى الذين أمنوا يخرجهم من الظلمات الى النور
    وعلى اية حال لقد وفقك الله فى أختيارك للأية التى تصدر بها مدونتك
    أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب)



    حفظك الله ورعاك
    تحية وسلام
    وقبل ذلك وبعده الاحترام

    ردحذف