الخميس، 10 فبراير، 2011

سعد الدين الشاذلي

رحل اليوم، الخميس 7 ربيع الأول 1432 \ 10 فبراير 2011، ابن مصر الجليل سعد الدين الشاذلي؛ رحل قريرا كما شاء الله لمثله أن يرى عبور النصر الثاني لشعب مصر!
اللهم تغمده برحمتك واجعل قبره روضة من رياض الجنّة!

هناك 5 تعليقات:

  1. امين-رحمة الله عليه
    صنع النصر بفضل الله و كان نصيبه نكران الجميل من الطغاة

    ردحذف
  2. ماهو الحل مع الكلب السعران

    ردحذف
  3. لماذا أنتصرت الثورة؟ هذا هو السؤال الذي عليناأن نستضئ به في طريق المستقبل

    ردحذف
  4. الله يرحم سعد الدين الشاذلي
    سخرية القدر إن سعد الدين الشاذلي يموت قبل يوم واحد من سقوط مبارك
    يموت مشيعا بدعوات المصريين له
    و يذهب مبارك مشيعا بدعوات المصريين عليه
    سعد الدين الشاذلي هو البطل الحقيقي لحرب أكتوبر
    هو ده اللى فتح باب الحريه
    هو ده صاحب النصر
    إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار

    ردحذف
  5. اللهم ارحمه برحمتك الواسعة وسائر المومنين
    اللهم اغفر له ذنوبه كلها دقها وجلها سرها وعلانيتها ما علم منها وما لم يعلم واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.
    اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة واجعل الجنة مأواه واحشرنا وإياه في زمرة عباد الله الصالحين.
    اللهم أجرنا في فقده ولا تفتنا بعده ولا تحرمنا أجره، واخلف على الأمة من يتابع طريق البطولات الذي سلكه أبطال هذه الأمة الحقيقيين. يا رب العلمين
    وارحم شهداء الأمة في كل مكان وشهداء الثورة في مصر وتونس ... آمين

    ردحذف