الاثنين، 21 فبراير، 2011

mohamed يقول...
لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل


ألا أيها الظَّالمُ المستبدُ
حَبيبُ الظَّلام عَدوُّ الحياهْ
سَخَرْتَ بأنّاتِ شَعْبٍ ضَعيفٍ
وكفُّكَ مخضوبة ُ من دِماهُ
وَسِرْتَ تُشَوِّه سِحْرَ الوجودِ
وتبدرُ شوكَ الأسى في رُباه
رُوَيدَكَ! لا يخدعنْك الربيعُ
وصحوُ الفَضاءِ،وضوءُ الصباحْ
ففي الأفُق الرحب هولُ الظلام
وقصفُ الرُّعودِ،وعَصْفُ الرِّياح
حذارِ! فتحت الرّمادِ اللهيبُ
ومَن يَبْذُرِ الشَّوكَ يَجْنِ الجراحْ
تأملْ! هنالِكَ..أنّى حَصَدْت
رؤوسَ الورى ، وزهورَ الأمَلْ
ورَوَيَّت بالدَّم قَلْبَ التُّرابِ
وأشْربتَه الدَّمعَ، حتَّى ثَمِلْ
سيجرفُكَ السيلُ،سيلُ الدماء
ويأكلُك العاصفُ المشتعِلْ


ابو القاسم الشابي


21 فبراير, 2011 07:47 م



طبعا الشابي كان يخاطب المحتل الأجنبي فهل تصوّر وقتها أن خطابه سينطبق تماما في يوم ما على سفاح من قبيلة ليبية؟

هناك تعليقان (2):

  1. إي والله يا أستاذة هل كان يتصور أن خطابه سينطبق تماماً على هذا الكائن البشع الدموي صاحب الهلاوس السمعية والبصرية واللفظية.
    اللهم إنهم مغلوبون فانتصر.
    حفظك الله يا أستاذة وبارك فيكِ وإن شاء الله ببركة دعائك الصالح ودعاء الملايين من المؤمنين المستضعفين سيعجل الله بالفرج على أهلنا المساكين في ليبيا.

    ردحذف
  2. الفرقان

    لاحول ولا قوة الا بالله العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلا

    أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلاَّ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلا

    صدق الله العظيم
    ............................................

    لقد عاش سفاح وشاء الله ان يموت كما عاش سفاح ومجرم هو وزريته وهاهو الشعب الليبي يسجل خلوده ويحرر نفسه بالدماء الشريفه الشعب الليبي يحمي بدمائه كل الشعوب العربيه.... سوف يصمد الشعب الليبي وسوف يعلم العالم أننا شعوب جديرة بالحريه كريمة أبيه وليعلم طواغيط العالم وهذا المجرم في شرم الشيخ وأذنابه في كل مكان أن دماء أبناء الشعب المصري التي تمتزج الأن بدماء الشعب الليبي تدفع ضريبة الحرية وتقيم الحجة على فرعون مصر الذي يبدو انه يستخف بغضبة الشعب المصري طهروا مصر من هذا الفرعون هذا هو ما تسطتيعوا به ان تحموا الشعوب العربيه وتيأسوا به شذاذ الأفاق

    ردحذف