الاثنين، 21 فبراير، 2011

السفاح معمر القذافي يبيد أهلنا في ليبيا قصفا بالطيران: الله أكبر عليه، أين موسوليني؟ أين دقلديانوس؟ أين صدام حسين؟ أين أصحاب الأخدود؟ لعنه الله بكفره، والله والله والله سنرى نهاية له تشفي صدور المؤمنين وتذهب غيظ قلوبهم وساعتها نرجو ألا نرى شفقة في عين أحد يقول أنه عربي ومسلم!

كثفوا الإستغاثة بالله العزيز المنتقم الجبار، وراجعوا سورة البروج!

هناك تعليق واحد:

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل

    ألا أيها الظَّالمُ المستبدُ
    حَبيبُ الظَّلام عَدوُّ الحياهْ
    سَخَرْتَ بأنّاتِ شَعْبٍ ضَعيفٍ
    وكفُّكَ مخضوبة ُ من دِماهُ
    وَسِرْتَ تُشَوِّه سِحْرَ الوجودِ
    وتبدرُ شوكَ الأسى في رُباه
    رُوَيدَكَ! لا يخدعنْك الربيعُ
    وصحوُ الفَضاءِ،وضوءُ الصباحْ
    ففي الأفُق الرحب هولُ الظلام
    وقصفُ الرُّعودِ،وعَصْفُ الرِّياح
    حذارِ! فتحت الرّمادِ اللهيبُ
    ومَن يَبْذُرِ الشَّوكَ يَجْنِ الجراحْ
    تأملْ! هنالِكَ..أنّى حَصَدْت
    رؤوسَ الورى ، وزهورَ الأمَلْ
    ورَوَيَّت بالدَّم قَلْبَ التُّرابِ
    وأشْربتَه الدَّمعَ، حتَّى ثَمِلْ
    سيجرفُكَ السيلُ،سيلُ الدماء
    ويأكلُك العاصفُ المشتعِلْ

    ابو القاسم الشابي

    ردحذف