الاثنين، 7 مارس، 2011

الحمد لله حُسم الإختيار وبانت الوجوه على حقيقتها فلا تنتظروا أي خير من هذه الوزارة، وليس من أجل مثلها استشهد الشهداء الأبرار وسالت دماؤهم الزكية في ساحة التحرير، واليقين أن الله بالغ أمره، وعده وعد الحق إن الله لا يخلف وعده.

هناك تعليقان (2):

  1. عصام شرف
    طلع مقلب كبير
    منهم لله الإخوان
    الإخوان هما إللي دعموه

    ردحذف
  2. تعالت حكمة الباري وجل صنيعه شانا
    إن للكون مدبرا حكيما يخرج الحي من الميت والنور من الظلمات ويؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر ويخرج موسى من بيت فرعون ويجعل تدبير أعدائه في تدميرهم وقد أخبر أنهم يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين وفي كل ذلك عبرة لأولي النهى "واليقين أن الله بالغ أمره، وعده وعد الحق إن الله لا يخلف وعده".
    حياك الله ياأستاذة.

    ردحذف