السبت، 7 سبتمبر، 2013

215 سنة على إستشهاد محمد كُريّم 6 سبتمبر 1798:

في 28 يونيو 1798 ـ الموافق لشهر المحرم 1213 ـ ضربت مدينة الإسكندرية بالهجوم البونابرتي، بادئا حملة احتلال استمر ثلاث سنوات و21 يوما، من 1798 حتى 1801، الموافق السبت 9 صفر 1213 حتى ليلة الجمعة 21 صفر 1216، كما يذكر الجبرتي في كتابه عجائب الآثار ج 2 ص 480. تصدى حاكم الإسكندرية، الشهيد محمد كريم، للعدوان في بطولة مثالية انتهت بالقبض عليه وإرساله مخفورا إلى نابليون بونابرت فحكم بإعدامه. ويروي المؤرخ العلامة الشيخ عبدالرحمن الجبرتي هذا الحدث قائلا: ".. فاشتد غيظهم عليه فارسلوا وأحضروه الى مصر (يعني القاهرة) وحبسوه، فتشفع فيه أرباب الديوان.. فحضر اليه مجلون وقال له: المطلوب منك كذا وكذا من المال، وذكر له قدرا يعجز عنه.. فلما أصبح أرسل إلى المشايخ.. واستغاث وصار يقول: اشتروني يا مسلمين، وليس بيدهم ما يفتدونه به.. فلما كان قرب الظهر وقد انقضى الأجل أركبوه حمارا واحتاط به عدة من العسكر وبأيديهم السيوف المسلولة، ويقدمهم طبل يضربون عليه وشقوا به الصليبة إلى أن ذهبوا إلى الرميلة وكتفوه وربطوه مشبوحا وضربوا عليه البنادق كعادتهم مع من يقتلونه، ثم قطعوا رأسه ورفعوه على نبوت وطافوا به بجهات الرميلة والمنادي يقول: هذا جزاء من يخالف الفرنسيس.. وانقضى أمره، وذلك يوم الخميس خامس عشر ربيع الأول من سنة1213 هـ الموافق 6 سبتمبر 1798".

هناك 4 تعليقات:

  1. صباح الخير يا استاذة .. ارجو ان تكونى قد تجاوزت الاحساس بالمرارة مما نشر على لسانك بهتاناً .. ( اشترونى يا مسلمين ) وهل المصريين هم هكذا من قديم الازل ؟؟ تركوا الرجل للموت بلا منقذ ؟؟لا يشعر المصرى بالظلم الا اذا دخل عليه بيته

    ردحذف
    الردود
    1. هكذا البشر يا هبة وليس المصري فحسب؛ المغالطة تبدأ بهذا النشيد الطويل الذي يؤكّد دوما أن المصرييييييييييييي: ماحصلش! المصري مثل كل خلق الله! أما الذي يغيظ حقا أن يأتي سفلة بعد 200 سنة يُعظّمون بونابارت ويحتفلون بذكراه ويمتدحون الحملة الفرنسية التي جاءت، بزعمهم، بإرهاصات الحضارة والنهضة والمطبعة!

      حذف
  2. باذاكر لابنى درس فى الادب للثنانوية العامة ليقيت الكتاب بيقول ( وكان الشعر العربى فى اضعف حالاته فى العصر العثمانى بسبب العزلة ) ماشى الحال .. لكن الجملة التالية ( ومع الحملة الفرنسية على مصر عاد الشعر العربى للاذدهار بسبب انفتاح مصر على الغرب ) .. ومضطرة ان ابنى يحفظ المعلومة كده .. المناهج المصرية عار فعلا وسيتم اللعب فيها هذا العام بشكل اكثر فجاجة بعد سيطرة الناصريين

    ردحذف
  3. من المستحب ياهبة أن نتعلّم عدم تصديق أي معلومة قبل أن نمتحنها ونتفحّصها، وعلّمي هذه القاعدة لابنك حرسه الله، ولا بأس أن يحفظ المعلومة التي يذكرها الكتاب لكن لا يُصدّقها قبل أن يمتحنها هو بنفسه في مستقبل الأيام إن شاء الله. يا هبة النظم اللادينية المنحازة للغرب حكمتنا منذ 1805 وفشلت على طول الخط في علاج مشاكلنا المزمنة: الفقر والجهل والمرض، ومع ذلك يصرخ ويندب أساطينها على فشل سنة كأنهم كانوا هم الشطار! ربنا يستر ويبعد عنا يونس مخيون وحلمي النمنم، ولا تقولي شرق ولا تقولي غرب، الغباء عدوّنا!

    ردحذف