الاثنين، 16 سبتمبر، 2013

يا عزيز عيني أنا بدّي ترجع بلدي!


يا هدى أنت تخجليني بحسن ظنك الكبير بي، ساعدني الله على أن أكون جديرة بفضله علينا،

 لا يجب أن تتصوّري أن هذه الأجواء العاصفة لا تبكيني بكاء الثكلى،

 رأيت اليوم بالأهرام صورة سلماوي، الذي لا أرتضيه لإتحاد الكتاب، يجلس قعر 
مجلس في لجنة الدستور يقرر ما يجب وما لا يجب في مواد الدستور هو وتابعه 
الجاهل التافه خالد يوسف! أما الست ليلى تكلا فقامت تفتي بحقها في اختيار 
السيسي رئيسا، والله إن هذا الرجل لا يستاهل مغرز مسئولية حكم مصر الآن، من
يحبه يدعو له بالنجاة من هذا المقلب،

 من يجب أن يتنافس على الترشيح للرئاسة سلماوي وخالد يوسف و الصباحي 
ويسرا وإلهام شاهين؛ هذا زمن أكل الناس لحم بعضها، والله المستعان!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق