الاثنين، 2 سبتمبر، 2013

تساؤل بالمناسبة!

هل حقق أحد في ذلك الشئ الدولي؛ المسمى بجنيف على اسم السيدة سوزان ثابت؛ عن تمويلاته وصفقاته المدعومة من جهات أجنبية؟ وأين التصاريح والموافقات الحكومية المصرية التي سمحت لها بممارسة كل هذه النشاطات المريبة التي لم يعلم عنها شعبنا، والتي، إن علم، لم يفهم منها أي شئ؟


هناك تعليق واحد:

  1. ياحبيبتي يا استاذه صافي تجرعتي مرارة التمسك بالمبدأ ف العهود السوداء الثلاثه . وعجبا مازلت محتفظه بتلك الضحكه التي يملؤها الامل كما كنتي ف عهد الشباب وكان لسان حالك يقول فيه حاجه حلوه

    ردحذف