الاثنين، 11 نوفمبر، 2013

34 سنة على فصلي التعسفي من عملي بدار الهلال:

في مثل هذا اليوم، (11\11\1979)، أصدرت الأستاذة أمينة السعيد، أول إمرأة تشغل منصب "رئيس مجلس إدارة دار صحفية"، قرارها بفصلي من عملي خضوعا للتعليمات الظالمة المتعسفة!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق