الاثنين، 11 نوفمبر، 2013

خيبة جديدة للمسكين عمرو عبد السميع:

مع إستمراره في سب وقذف ثورة 25 يناير 2011 يبدع المسكين عمرو عبد السميع في أهرام اليوم دفاعه الحريص على ما سماه:"الفريق طيار محمد حسني مبارك"!

دعوه يُخرج أضغانه، بالله عليكم لا تُسكتوه!
الله سبحانه سوف يُسكته هو وأحمد موسى وكل المتوحشين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق