الثلاثاء، 26 نوفمبر، 2013

ما تبقى الآن، ويصنع "الدوشة" الناصرية، هم ربائب الماركسيين: ليسوا ماركسيين لكنهم تربيتهم، يعشقون الديكتاتور ولايجدون الحماية والأمان إلا في جواره؛ يحملون كل فيروسات الغرور والسطحية والغوغائية الزاعقة والمكابرة و المراء الكاذب ورمي الناس باتهامات بلا سند مستعينين بمفردات الخشونة اللفظية المتباهية بالسباب والتطاول وفحش القول.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق