الخميس، 7 نوفمبر، 2013

بلاغ إلى السيد النائب العام:

كتب المسكين عمرو عبد السميع هذه الكلمات اليوم بجريدة الأهرام، (7 نوفمبر 2013)، في سياق لا علاقة له بها: "..جواسيس الولايات المتحدة التي كانت تجهز لمؤامرتها الكبرى ضد مصر حتى وجدت فرصتها للنيْل منا يناير 2011..."؛ إنه لا يكف عن سب وقذف ثورة الشعب المصري المجيدة في 25 يناير 2011 منذ سُمح له بالكتابة يوميا في جريدة الأهرام، هذا الأمر الذي تمناه طويلا ولم يتح له إلا في فترة رئاسة الدكتور محمد مرسي وشبط به فوق أدمغتنا حتى الآن.

 أظن أنه من الضروري أن نتقدّم ببلاغ إلى السيد النائب العام ضد السيد عمرو عبد السميع عبد الله بتهمة سب وقذف الثورة العظيمة التي إنبثقت في 25 يناير 2011، ودأبه على إزدراء مشاعر الشعب المصري وشهداء الوطن بتمجيد من آذوه وآذوهم من القتلة واللصوص. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق